Redeeming Singleness

Author: Barry Danylak
Editor: Crossway
ISBN: 1433505886
Size: 19,99 MB
Format: PDF, Kindle
Read: 179
Download

Explores the issue of singleness through a biblical-theological examination of the redemptive history from which biblical singleness emerges.

Author: Robert B. Cialdini
Editor: العبيكان للنشر
ISBN: 9960547469
Size: 14,50 MB
Format: PDF, Mobi
Read: 159
Download

التأثير, الكتاب الكلاسيكي حول عملية الإقناع, يشرح مبادئ علم النفس التي تقف وراء قول الناس «نعم» لأي طلب كان, كما يشرح كيفية تطبيق فهم هذه المبادئ. الدكتور روبرت سيالديني مدرّس خبير في حقلي التأثير والإقناع المتناميين بسرعة. إن هذا الكتاب الذي ينظر إليه في الأوساط العلمية نظرة مرموقة جداً؛ فهو حصيلة خمس وثلاثين سنة من الأبحاث الدقيقة المعتمدة على الأدلة القوية، إضافة إلى برنامج استمر ثلاث سنوات من الدراسة الميدانية لما يدفع الناس إلى تغيير سلوكهم. سوف نتعلم المبادئ الستة الأساسية, وكيف نستعملها كي نصبح مهرة في فن الإقناع- وكيف ندافع عن أنفسنا ضد من يحاول أن يستغلنا بإقناعنا بما يريد. هذا الكتاب مثالي لجميع الناس العاملين في جميع نواحي الحياة. سوف تغيّر مبادئ التأثيرشخصيتك تغييراً إيجابياً قوياً وتقودك نحو النجاح. العبيكان للنشر

Author: سي اس لويس
Editor: ktab INC.
ISBN: 9059500415
Size: 19,37 MB
Format: PDF, ePub, Mobi
Read: 523
Download

المسيحيَّة المُجرَّدة‘‘ كتابٌ كلاسيكيٌّ من القرن العشرين، كتبه سي. أس. لِويس، يعرض فيه ملخَّصًا لِمَا آمن به المسيحيُّون عبر تاريخ المسيحيَّة. يستخدم لِويس في هذا الكتاب الفلسفةَ وتوضيحاتٍ عميقةً ومنطقًا بارعًا ينقلُ بها أفكارَه. مُبتَدئًا بالدِّفاع عن وجود الله، يستمرُّ لِويس في عرضِ أعماق الإيمان المسيحيِّ في سلسلةٍ من المقالاتِ التي غيَّرتْ حياةَ وأفكارَ عددٍ لا حصرَ له من القُرَّاء خلال النصف الثاني من القرن الماضي. وتأتي هذه الترجمة إلى العربيَّة ليَنتفعَ بها قُرَّاؤها الذين بينهم بدأ الإيمانُ المسيحيُّ قبل ألفَي سنة.

Author: Zacharias Tanee Fomum
Editor: ZTF Books Online
ISBN: 1311615946
Size: 17,84 MB
Format: PDF, ePub
Read: 262
Download

تعلن لنا كلمة الله أن الله خلق العالم وكل ما فيه بما فيهم الشمس والقمر والبحار والحيوانات والزواحف وعندما خلق الله هذا العالم رأى أنه حسن (تك25:1). أيضاً خلق الله الإنسان على صورته، على صورته خلقه ذكراً وأنثى (تك27:1) رأى الله أن كل شئ خلقة وإذ هو حسناً جداً(تك31:1) إذا رأى الله شيئاً ما وأعلن أن هذا الشيء حسناً جداً فلابد أن يكون هذا الشيء رائع وتام بالحقيقة، ويمكن أن نفهم من هنا أن الإنسان كان رائعاً وكاملاً عند الخليقة لم يكن فيه شيئاً أو نقص كان الإنسان بصورة تجعل قلب الله يسر عندما ينظر إليه ويقول تعبير كهذا التعبير. ( هذا هو مخلوقى العجيب الكامل الرائع ). الإنسان على صورة الله ومثاله إن خلق الإنسان على صورة الله ومثاله كان شيئاً خاصاً جداً للإنسان فلم تشارك الخلائق الأخرى طبيعة وصورة الله ومثاله. كان لله غرض خاص فى أنه خلق الإنسان بهذه الطريقة فالغرض كان أول كل شيء أن يكون للإنسان علاقة خاصة مع الله وأن يفهم الله وأن يتحاجج معه وأن يكون قادراً على التمتع بمحضره وأن يمجده طول الزمان أيضاً خلق الله الإنسان من غير المخلوقات الأخرى على صورته ومثاله ليأخذ مسئولية الإعتناء بباقى الخلائق والتحكم فيها وتوجيهها. إن العلاقة الخاصة بين الإنسان والله كان المقصود منها مسرة الله والإنسان. الله قصدها والإنسان إحتاجها بالرغم من أن الله قصدها مع أنه ليس فى إحتياج لعلاقة الإنسان لكن الإنسان إحتاج لها لأنه كان عليه أن يعمل بطريقة مناسبة. الشركة بين الله والإنسان نزل الله حقاً ليتكلم مع الإنسان (تك8:3) ربما أثناء أحد هذه المحادثات أعلن الإنسان ( أدم وحواء ) محبته لله وأنه مديون لله على خلقه ومديون أن الله وهبه حياة جميلة وجنة رائعة وربما أعلن الإنسان لله فى أحد هذه اللقاءت عن حبه وطاعتة طول الوقت وكل الزمان وربما قال الله سأفعل كل شئ تطلبه منى، من المؤكد أن هذه اللقاءات رائعة.